كيف أنمي ذكاء طفلي من خلال التغذية؟

0
0
194

  • تعتبر الرضاعة الطبيعية من أوائل الأطعمة الداعمة للذكاء؛ وذلك لاحتواء حليب الأم على الأحماض الأمينية الضرورية لنمو الدماغ.
  • السمك: يمكنك التركيز عليه في السنة الثانية من العمر؛ حيث ينمو دماغ الطفل، فالسمك يحتوي على مادةdna التي تساعد على التركيز وزيادة الأداء الفكري.
  • البروتينات بشكل عام غنية بالأحماض الأمينية والزنك والحديد، الذي يزيد من الذكاء ونمو الدماغ، والبروتينات تتوفر في اللحوم والبيض والحليب، والأهمية ليس بالكمية بقدر من تكرار تناولها بشكل مستمر.
  • احرصي على أن يتناول ابنك وجبة الإفطار بشكل دائم؛ نظراً لأنها تعد أهم وجبة للتلميذ والطالب بعامة؛ إذ يرتكز عليها نشاطه ومجهوده في اليوم كله، إضافة إلى أنها تزيد الطاقة وتحسن التركيز والأداء الفكري بالمدرسة.
  • تناول الأغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن، وتناول الألياف لاحتوائها على حمض الفوليك.
  •  يفضل تناول السمك 3 مرات أسبوعياً، ولا تنسي تناول الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة مثل الفراولة والتوت البري والجزر، مع شرب الماء بكثرة ومعها العصائر الطبيعية.
  • اسمحي لطفلك باختيار الفاكهة التي يريدها عند شرائها، ولامانع من مزج قطع الفاكهة مع اللبن الزبادي أو الجيل.
  •  حاولي إعطاءه الخضر مقطعة مع الصلصة، أو يمكن قليها بقليل من الزيت.
  • اسمحي له -أحياناً- بتحضير الوجبة معك، وإن أمكن ازرعي الخضر في الحديقة؛ حتى يشعر بالحماسة لتناولها بعد رؤيتها تنمو وتنضج.
  • لابد أن تحتوي الوجبة على بروتين مع البيض؛ لتقوية عضلات القلب والوقاية من أمراض السرطان.
    وأخيراً لا تنسي كوب الحليب؛ لأنه غني بالكالسيوم وفيتامين “د” الذي يقوي عظام الطفل ويمنع هشاشتها.
تحميل المزيد في أسرتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

أريد تعزيز ثقافة التطوع لدى أطفالي في رمضان…فماذا أفعل؟

إليك سيدتي بعض الطرق لتعزيز ثقافة التطوع لدى أطفالي في رمضان: • القيام بوضع لافته في غرفة …