الرجال والنساء يعانون على حد سواء للتوفيق بين الحياة العملية والأسرية

0
0
114

أكدت دراسة أخيرة أن الرجل والمرأة يجدان الصعوبات نفسها للتوفيق بين العمل والأسرة بغض النظر عن مستوى المساواة بين الجنسين في مختلف البلدان.

ونشرت صحبفة الديلي ميل تفاصيل الدراسة التي غيرت موازين الأسرة، خاصة أن المرأة كانت تتباهى بقدرتها على التوفيق بين عملين صعبين هما الحياة الأسرية والعملية ، رغم الصعوبات التي تواجهها.

وأكدت الدراسة التي أشرف عليها أحد الأساتذة في جامعة جورجيا بالولايات المتحدة الأمريكية، أن النساء والرجال متساوون في هذا الموضوع، مستندا في دراسته على بيانات دراسات سابقة لأزيد من ثلاثة عقود، يزيد عددها عن 350 بحث، وشملت أكثر من 250 ألف مشارك من جميع أنحاء العالم، وهو ما تطلب

وقال الدكتور، كيرستن شوكلي، الأستاذ المساعد في علم النفس، ومؤلف الدراسة الرئيسي: “وجدنا أدلة قليلة جدا على وجود اختلافات بين النساء والرجال فيما يتعلق بمستوى الصراع للتوفيق بين العمل والأسرة، ويتعارض هذا الأمر مع التصور العام المشترك”.

ووفقا للأبحاث السابقة فإن الرجال يفضلون الصمت وعدم مناقشة القضايا المتعلقة بالأسرة والعائلة بسبب مخاوف حول التداعيات المهنية السلبية، وقال شوكلي: “أعتقد أن هذا الأمر يضر بالرجال الذين يعانون بصمت، ويواجهون القدر نفسه من الصراع بين العمل والأسرة، ولكن لا أحد يعترف به”.

يشار إلى أن الدراسة أنجز جزء منها في الولايات المتحدة الأمريكية ودزء آخر توزع بين دول أوروبا وآسيا.

تحميل المزيد في أسرتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

أريد تعزيز ثقافة التطوع لدى أطفالي في رمضان…فماذا أفعل؟

إليك سيدتي بعض الطرق لتعزيز ثقافة التطوع لدى أطفالي في رمضان: • القيام بوضع لافته في غرفة …