قصص نجاح وأسرار لسيدات مغربيات رائدات في مختلف قطاعات الأعمال

0
0
435

إستطاعت المرأة المغربية أن تحقق نجاحات كبيرة في مختلق قطاعات الأعمال داخل وخارج المغرب، فرضت نفسها ونحثت إسمها وسط أسماء لامعة من مختلف دول العالم، لتحتل رتبا متقدمة ضمن تصنيفات عالمية لأقوى وأبرز السيدات النشيطات في العالم.

وهنا نتحدث عن أسماء سطع نجمهن وإشتهرن بإنجازتهن ونجحاتهن كما قدرتهن على تحمل المسؤولية وإتخاد القرارات الصائبة، كما هو معروف على المرأة المغربية منذ زمن بعيد، فهي دائما تتحمل مسؤولية منزلها وأفراد أسرتها، هي سند زوجها كما يقال “وراء كل رجل عظيم امرأة”، هي صديقة أبناءها وسر نجاحهم.

كل سيدة مغربية هي متميزة ومتألقة في مجالها، في هذا المقال، سنتحدث عن بعض الأسماء لإعطاء نمودج حي عن ققص نجاح المرأة المغربية في قطاعات مختلفة.

مريم بنصالح بنشقرون:  رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب وعضو مجلس إدارة هولمركوم للمياه الغازية، من مواليد 1963 بمدينة بركان، زوجة رجل الأعمال جمال شقرون “ابن الممثلة أمينة رشيدة “، حاصلة على دبلوم المدرسة العليا للتجارة بباريس، ماجستير في إدارة الأعمال والتدبير والمالية الدولية من جامعة دالاس بتكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، عادت إلى المغرب لتبدأ مشوارها المهني بوظيفة بسيطة في الشركة المغربية للإيداع والقروض، إشتغلت بها لمدة سنتين، بعدها انتقلت إلى المجموعة المالية لوالدها وتولت منصب المديرة الإدارية والمالية لشركة “اولماس” للمياه المعدنية، إجتهدت أكثر وإستطاعت تدعيم رأسمالها لتتحول إلى الهوليدينغ “”أولماركوم” الخاص بعائلتها، والذي يضم بالإضافة إلى “أولماس” كلا من شركة التأمين “أطلنتا” وشركة للطيران المنخفض التكلفة، وفروع أخرى تتخصص في الصناعة ،العقار والتجهيزات المنزلية.

مريم بنصالح بنشقرون، صنعت من الماء كل شيء ممكن، هي أيضا المرأة العاشقة للمغامرات، من هواياتها ركوب الدراجات النارية الكبيرة وقيادة الطائرة بنفسها.

سلوى الإدريسي أخنوش: صاحبة مجموعة “أكسال” وزوجة المليادير ووزير الفلاحة والصيد البحري عزيز أخنوش، أم لثلاثة أولاد فتاتين وفتى، تعرفت على زوجها عن طريق والده (أب عزيز أخنوش)، وحسب ما تداولته وسائل الإعلام عن حياة سلوى فهي سيدة منزلها، حرصت على تربية أبنائها والوقوف خلف زوجها لتطوير مشاريعه والمضي قدما، يحكى عن سلوى أيضا أنها استثمرت ذكاءها وخبرتها، فأنشأت أول شركة تحمل عنوان “ديلينس” خاصة بصنع الأرضيات الخشبية أو ما يسمى ب”الباركي”. من هنا إنطلقت نجاحات سلوى أخنوش في مشاريعها لتصبح إسما بارزا في المجتمع المغربي.

خالدة عزبان: إبنة محمد عزبان الرجل الذي بدأ حياته عاملا بسيطا لدى تاجر عطور بمدينة مراكش، قبل أن يؤسس أول مختبر مغربي لتصنيع مستحضرات التجميل ويطلق علامته الشهيرة «عزبان» في 1970 ليصبح من أشهر رجال الأعمال المغاربة. وبدأت خالدة مشوارها وهي في السابعة من عمرها حيث كانت ترافق والدها إلى معمل العطور والمواد التجميلية الخاص به. وفي سنة 1985، حصلت على شهادة في الكيمياء العضوية للمواد التجميلية والعطور من المعهد العالي الدولي للعطور في باريس، لتسافر بعد ذلك إلى اليابان باحثة عن تجربة أكثر، فحصلت على شهادة في الإدارة سنة 1986، لتصبح بعدها مديرة عامة لمجموعة “عزبان” المختص في إنتاج العطور والمواد التجميلية، وفي عام 2006، عينت نائبة رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب.

ولقبت خالدة عزبان بملكة العطور بالمغرب، بعد مرور هذه السنوات وتثبيت اسمها العائلي في قنينات العطور التي تصنعها. أصبحت شركتها المختصة في إنتاج وتسويق العطور ومستحضرات التجميل والنكهات الغذائية تغزو أوروبا كلها، بالإضافة إلى كوريا، كما تورد (كريم وشامبو) لسلسلة فنادق موفنبيك وهيلتون وجروب اكورد وغيرها.

غيثة زنيبر: زوجة إمبراطور النبيذ في المغرب إبراهيم زنيبر وأرملة شقيقه الأصغر، تزوجت غيتة بإبراهيم بعد أن إنتهت عدتها، تعهدت بضمان استقرار الأسرة، سيما وأن إبراهيم كان له خمسة أبناء من الزوجة الأولى قبل أن تصبح نائبة زوجها في قيادة أكبر شركة لإنتاج الخمور في افريقيا “ديانا هولدينغ” وأم لسبعة أبناء إلى جانب أبناء تكفلت بهم عائلة زنيبر. وتترأس مؤسسة خيرية تحمل إسم”غيثة زنيبر” لرعاية وتكفل الأيتام. علاقة غيثة بإبراهيم الرومانسية كتبت في أبيات القصيدة المكناسية “لالة غيثة” للشاعر الشيخ إدريس بن علي، وتغنت لهما بصوت الفنان الحسين التولالي في أكثر من مناسبة على شرف حضورهما، حيث إعتبر مطلعها «قولو للالة غيثة آمولاتي.. جود بوصالك على العشيق»، إهداء للزوجين اللذين يعتبران هذه الأغنية «ماركة» مسجلة باسمهما، سيما أن إبراهيم يصر على ربط اسم غيثة بلقب فخري «لالة».

تحميل المزيد في مشاهير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بالخطوات.. سلمى رشيد تعرفك على أسهل طرق رسم الآيلاينر

View this post on Instagram اصلا انا خطيييرة فالايلاينر وفي اقل من دقيقة شكون البنات كتعرف…