عزيزتي الأم.. هكذا تتصرفين إذا كانت إجابات ابنك غير مهذبة و وقحة

0
0
70

حسب الخبراء يتطور المنهج اللفظي غير المهذب عند الأطفال، ما بين 6 و 10 سنوات، ليصبح سلوكا فعليا خاطئا، فهم في هذه المرحلة يسيؤن التعامل مع الآخرين، مما يتسبب في ردة فعل قد تكون وقحة، كالتصرف بفظاظة وقلة إحترام، واستخدام ألفاظ نابية مع ذويهم، وبالتالي هذا التصرف يشعر الأم بحرج شديد، أمام نفسها وأمام الآخرين، متمنية لو منعت طفلها من تلك الأجوبة الوقحة.
لهذا سيدتي، مجلة زهرة المغرب، تدلك على طرق فعالة للتعامل مع أجوبته المستفزة:

أولا:
وضحي له كيفية استخدام العبارات التي ترغبين أنت سماعها منه، مثلا: شكرا، من فضلك، آسف.

ثانيا:
كلما تكرر اللوم والملاحظة والملاحقة على سلوكه، كلما زاد في العناد وكرره والعكس صحيح، فعندما تغمضين الطرف عنه عدة مرات، وتنصرفين عنه، يقل بالتدريج، لأنه يرى عدم الإثارة ولا يجد ردة الفعل التي ينتظرها منك.
ثالثا:
تجنبي السخرية اللاذعة والشتائم والرد بصوت مرتفع، والرفض باستفزاز، والتي تعتبر كلها إجابات وقحة، وتقبلي رفضه إذا قال ” هل أنا مجبر على فعل ذلك”.
رابعا:
ركزي على الإيجابيات في سلوكه، وامنحيه المزيد من الثناء والهدايا والتشجيع، كأن تمدحيه عندما يتكلم بتهذيب، بأن تقولي له مثلا: ” أنا أقدر لك كونك لا تجيبني بالصراخ، عندما أطرح عليك سؤالا”. هكذا سيحترمك ويحترم نفسه ويحترم الآخرين من حوله.
خامسا:
راقبي أصدقاءه وانتبهي لكلماتك أنت ووالده بالبيت، ولا تنسي أن تتابعي ماذا يشاهد و يسمع.
وأخيرا سيدتي، لا تردي عليه بالصراخ، حتى لا تدفعيه لتقليدك، واحتفظي بأنواع العقاب الأشد قسوة للتصرفات السيئة حقا، والمضرة له و للآخرين، وابحثي عن موهبته وحاولي تنميتها، من خلال إشراكه في عدة أنشطة، واحرصي يوميا أن تمنحيه فرصة للقراءة، فالكتاب له دور هام في غرس القيم وتعديل السلوك وترك كل ما هو سلبي.

تحميل المزيد في أسرتك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

أريد تعزيز ثقافة التطوع لدى أطفالي في رمضان…فماذا أفعل؟

إليك سيدتي بعض الطرق لتعزيز ثقافة التطوع لدى أطفالي في رمضان: • القيام بوضع لافته في غرفة …