موضوع هجرة الافارقة ولاجئين السوريين من الطيمات الحاضرة بقوة في مسلسل سر المرجان

0
0
117

تعتبر الانتاجات الرمضانية من الوسائل التي يلجا اليها المغاربة لترويح عن النفس وكسر عناء الصيام  خلال هذا الشهر الكريم الا ان المشاهد لا يزال يكتفي بثقافة التلقي دون تحليل مضامين الانتاجات التي يتابعها اي غياب العين الناقدة  لدى المتتبعين فالانتاج التلفزيوني قد يحمل قيم نبيلة  ذات تاثير ايجابي  تعالج قضايا انسانية كونية.

نذكر على سبيل المثال  الجزء الثاني من مسلسل “سر المرجان “الذي يبث بشكل يومي على القناه الثانية انتاج يركز على موضوع معناة المهاجرين الافارقة والاجئين السوريين ويحكي في جزء منه قصة لاجئ سوري طبيب فقد زوجته  وابنته ويسعى الى تجاوز محنته  وكذا ضروف عيش مزرية لمهاجرين افارقة لا يتوفرون على ادنى شروط العيش الكريم .بحيث لعبت الممثلة “سامية اقيرو” دور حسنة المراة المناضلة والمهتمة بتفاصيل حياة الافارقة والتي تعمل جاهدتا لتمتيع ابنائهم ببعض الحقوق مثل  الحق التعليم.

عندما يكون هناك موضوع وتكون هناك رسالة نبيلة مع شيئ من الاتقان والابداع انذاك يمكن ان نتحدث عن فن.

تحميل المزيد في مشاهير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

Dating Superstitions

As soon as we listen to Frank Sinatra performing about “that outdated black colored …